Posted by رومانسية on December 20, 2009

عند الكيلو الحادي عشر طريق الشط ـ متلا ـ انشيء مركز القيادة الاسرائيلي في مكان مسيطرة علي القطاع من البحيرات المرة الصغري شمالا حتي بور توفيق جنوبا بعد اخفائه تماما عن المراقبة من جانب قواتنا‏.‏

كما انه يسيطر علي مجموعة النقط القوية الموجودة في مواجهته حيث جهز كمركز قيادة متقدم لقيادة القطاع الجنوبي لإدارة المعارك‏.‏

كما يعتبر مركزا لتجميع المعلومات عن القوات المصرية علاوة علي تجهيزه للشوشرة واعاقة لاسلكية ضد أجهزة قواتنا‏.

 

وهذا المركز انشيء في بطن تبة مرتفعة تسيطر علي عدد من النقط القوية ويحقق انسب استخدام له حيث يشتمل علي غرفة عمليات مجهزة بالوثائق والخرائط والأجهزة الالكترونية الحديثة ووسائل الاتصال المختلفة التي تحقق له الاتصال بجميع الاسلحة المختلفة الجوية والبرية‏,‏ بالاضافة الي تحقيق الاعاقة والشوشرة الكاملة ضد قواتنا‏.‏

موقع من‏5‏ طوابق

وانشيء الموقع من الخرسانة المسلحة ووضع فوقها‏5‏ طوابق من مكعبات الاحجار والقضبان الحديدية لتوفير الأمان والوقاية الكاملة ضد أية عمليات قصف جوي‏,‏ ومدفعي‏,‏ علاوة علي نقط ملاحظة علي الهيئات المشرفة‏.‏

وبجوار مركز القيادة محطة ضخ للمياه لامداد كل قوات محور متلا والنقط القوية علي القناة في هذا القطاع‏,‏ والاحتياطيات بالمياه من خلال خطوط أنابيب المياه المصنوعة من البلاستيك‏,‏ وقدرت حجم قوات العدو في مركز القيادة والاحتياطيات المخصصة لنجدته بحوالي سريتي مشاة ميكانيكي وسريتي دبابات وسرية مقذوفات‏.‏

وفي المقابل كانت قواتنا المواجهة للموقع تتكون من اللواءالخامس المشاة المدعم بسرية صاعقة وكيتبة مدفعية وسرية صواريخ مضادة للدبابات وسرية قاذف لهب خفيف وسرية مهندسين عسكريين‏.‏

التحرك

في الساعة السادسة من صباح يوم‏9‏ أكتوبر صدرت الأوامر للواء الخامس مشاة بتطوير الهجوم والوصول الي الكيلو‏12‏ ـ علي طريق الشط ـ متلا‏,‏ ومع أول ضوء قام اللواء بالتطوير دافعا امامه مغرزة من المشاة‏,‏ وفوجيء اللواء بوجود ساتر قوي للعدو من الصواريخ المضادة للدبابات غرب مركز القيادة علي محور متلا‏.‏ وبعد ان اصيبت عشر دبابات من اللواءاضطر قائده الي التوقف علي الخط الذي وصلت اليه قواته مع استمرار المعركة حتي يتم اعادة تشكيل القوات بما يتناسب مع الموقف الجديد لتنفيذ المهمة‏.‏

وبإعادة تقدير الموقف وباستطلاع العدو وجد القائد أن العدو يحتل المرتفعات العالية التي تتحكم في طرق الاقتراب علي محور متلا‏.‏ كما يقوم بنشاط جوي مكثف نهارا وبالضرب بالمدفعية ليلا‏,‏ ويحتل مرابض النيران نهارا وينسحب ليلا الي منطقة تجمع لمسافة‏10‏ كيلو مترات شرقا خوفا من أي عمليات ضده ثم يدفعها مع أول ضوء‏.‏ ولذلك اتخذ قائد اللواء قرارا بالهجوم ليلا مع تدعيمه بالدبابات علي أن تتم بالمشاة وتلحقه الدبابات مع أول ضوء‏.‏

سير المعركة

أبلغت عناصر استطلاعنا عن بدء العدو في سحب دباباته وعربات صواريخه كالمعتاد الي منطقة تجمعها‏,‏ ولكن العدو ظل يضرب بالمدفعية لاضاءة ارض المعركة‏.‏

وفي يوم‏11‏ اكتوبر تحركت سرية الصاعقة‏,‏ وبعدها بساعات تحركت قوة اللواء لعدة كيلو مترات دون قتال‏.‏

وأبلغ قائد الكتيبة اليمني قائد اللواء انه يحاصر مركز قيادة العدو بسرية مشاة ويهاجم سرية مشاة من الغرب وسرية مشاة اخري من الشمال‏.‏

وان العدو فوجيء تماما بقواتنا وهي تقتحمه وتقابله بالسلاح الأبيض‏,‏ مما ادي الي فرار جزء كبير منه‏,‏ وأمره قائد اللواء باستمرار الكتيبة في تطهير المركز وسرعة اخلائه من أجهزة الاعاقة والشوشرة والرادارات الأرضية وأجهزة الانذار مع سرعة اخلاء قواتنا من الموقع‏,‏ حيث ينتظر ان يهاجم العدو بقصف جوي ومدفعي للمركز حالة اكتشاف سقوطه في ايدينا‏.‏

وبالفعل هاجم العدو بقصف شديد للمركز‏,‏ وصباح يوم‏12‏ أكتوبر دفع العدو‏30‏ دبابة لاسترداد مركز القيادة وتصدت له قواتنا ودمرت‏13‏ دبابة وأسرت‏6‏ دبابات وتمكنت من رفع العلم المصري فوق مركز قيادة العدو‏.‏