Posted by رومانسية on December 20, 2009
إن يوم السادس من أكتوبر من كل عام‏,‏ سوف يظل علي مدي التاريخ يوما لا ينسي‏..‏ لأنه يعيد إلي أذهان كل المواطنين في مصر ذكري من أعز وأغلي الذكريات‏..‏ ذكري نصر أكتوبر المجيد‏,‏ الذي أكد لشعوب العالم أجمع قدرة وكفاءة المقاتل المصري في مواجهة العدوان والدفاع عن أراضيه المغتصبة‏.‏ولقد خاضت قواتنا المسلحة حرب أكتوبر بأداء رائع وبسالة فائقة‏,‏ 

Read Moreسوف تظل علي مدي التاريخ معينا لاينضب للكتاب والمفكرين والمحللين والدارسين‏,‏ حيث أشادت الكتابات العديدة لمراكز البحوث في جميع أنحاء العالم بالأسلوب العلمي في إدارة المعركة من حيث التخطيط الجيد لها‏,‏ والتنظيم المتكامل‏,‏ والتعاون التكتيكي والتعبوي والاستراتيجي لوحداتها العسكرية‏,‏ وفي متابعة العمليات الحربية‏,‏ وفي أسلوب اتخاذ القرارات في الوقت المناسب وبالسرعة المطلوبة‏.‏إن حرب أكتوبر المجيدة أعطت دروسا مستفادة كثيرة‏,‏ تناولتها الكثير من الكتابات والدراسات في شتي فروع العلوم المختلفة‏,‏ ولعل من أهم تلك الدروس المستفادة ما يلي‏:‏‏

(1)‏ أعادت حرب أكتوبر لشعب مصر ثقته بقواته المسلحة التي غيرت من مباديء الاستراتيجية العسكرية في جميع أنحاء العالم‏,‏ والتي أثبتت أن العبرة بالرجال وليس بالسلاح‏,‏ فقد كان المقاتل المصري هو العنصر الحاسم وراء هذا الانتصار‏.‏‏ (2)‏ قرار الحرب كان وراءه قيادات عسكرية قادرة ومؤمنة‏,‏ وكان علي رأس تلك القيادات قيادة الرئيس محمد أنور السادات ‏‏(3)‏ بقدر ما كانت حرب أكتوبر انتصارا عسكريا رائعا للمدرسة العسكرية المصرية‏..‏ إلا أنها كانت أيضا حربا من أجل السلام‏..‏ السلام العادل والشامل الذي يضمن لجميع شعوب المنطقة العربية أمنها وحقوقها المشروعة‏. ‏‏(4)‏ تجلت عظمة القيادة السياسية بوضوح في الإصرار علي عودة الأرض المغتصبة في سيناء وحتي آخر حبة رمل في طابا باستخدام كافة البدائل‏,‏ ومن بينها أسلوب التفاوض في حل المنازعات‏. (5)‏ أثبتت حرب أكتوبر بكل المعايير حتمية التضامن والتعاون بين الدول العربية من أجل وحدة الصف العربي في مواجهة أي عدوان يواجه الأمة العربية‏. ‏‏(6)‏ ليأخذ الأخوة العرب من حرب أكتوبر درسا مستفادا في أنه لا عزة للعرب أو نصر لهم إلا بالتآلف والتعاون وتوجيه الطاقات ورسم الاستراتيجيات والسياسات المشتركة من أجل وحدة العمل العربي المشترك‏,‏ ومن أجل مواجهة المشكلات والأخطار التي تواجه حاضر ومستقبل الأمة العربية‏. ‏فهل وعينا هذه الدروس