Posted by رومانسية on December 21, 2009

كتب محمد بيوض : ألقينا الضوء في مقال سابق عن حادث مروع حدث لأبناء بورسعيد المهجرين في مدينة رأس البر في العام 1972 مما خلف ضحايا بالعشرات ، وأشاع الحزن بين كل أبناء بورسعيد في المهجر ، والذي لم يسعفه الوقت لحضور العزاء في أيامه الأولى ، فقد حضر في ذكرى مرور الربعين في السرادق الذي أقامه الإتحاد الإشتراكي في مدينة رأس البر ، وقد تلى القرآن الكريم فيه الشيخ مصطفى إسماعيل، والصور التالية توضح مراسم العزاء..

 

جريدة صوت بورسعيد لسان حال البورسعيدية في المهجر تؤرخ الحدث

تجمع كل القيادات والشعب البورسعيدي في هذا السرادق الكبير

من العجب أن يدافع المسؤلين عن الأتوبيس بأنه كان يسع 106 راكب !!!

وكانت مقالات الرثاء تنهال

والتعازي من الأفراد والشركات واللجان الشعبية

رحم الله شهدائنا