Posted by Engineer on November 25, 2015

كتب سامي عبد الفتاح : الثلاثاء (13) نوفمبر 1956

--------------------------------

## تدفق الفدائيون على مدينة بورسعيد عبربحيرة المنزلة بقوارب الصيادين بالقابوطى..

#‫#‏ عم الفرح أهالى بورسعيد لسماعهم نبأ تدفق الفدائيين...

#‫#‏ كتائب الفدائيين كانت تحت قيادة اللواء عبدالفتاح أبو الفضل والصاغ سمير محمد غانم.والصاغ يحى القاضى.وسعد عرفه (من المخابرات الحربية)..

## كتائب الفدائيين كانت عبارة عن (5)مجموعات تلاحمت مع المجموعات العشرة(مجموعة المقاومة الشعبية ببورسعيد)....

#‫#‏ بدأ دور (القابوطى وبحيرة المنزلة) فى الظهور وازداد تألقاً فى عبور الفدائيين والسلاح عن طريقهم الى الباسلة والتى اصبحت معزولة تماما عن (القطر المصرى)الا من منفذ البحيرة...

((سنرى في يوميات الغد دور الصيادين فى ذلك الأمر بوضوح))..

## بدأ دور قيادة المقاومة الشعبية ببورسعيدفى الآتى :-

(1)اعداد أماكن لايواء الفدائيين المزمع احضارهم من خارج بورسعيد كذلك تخزين السلاح والذخيرة التى ستصل معهم..

(2)تكليف الأفراد الخمسة المتبقيين من المقاومة السرية بالعمل فى الحصول على معلومات عن القوات المعتدية..بالاضافة الى محاولة الحصول على أماكن للايواء أومخازن سواء فى منازل اهالى بورسعيد أو تأجير هذه الأماكن اذا أمكن..

(3)تهريب الاسلحة والذخائر والمفرقعات عبر بحيرة المنزلة ثم تشوينها فى الأماكن التى تجهز لهذا الغرض(عزبة فاروق- أرض العزب الآن) مخزن رئيسى لوجوده بين القابوطى وبورسعيد حيث كانت مكانا آمناً اكثر من المدينة فى ذلك الوقت بالذات..

(4)تجنيد افراد من اهالى بورسعيد خصوصا من يسكن بجوار المعسكرات او امام الميناءوذلك لرصد تحركات القوات البريطانية واماكنها بدقة (عيون للمقاومة)...

(5)تجنيد افراد من اهالى بورسعيد للقيام بعمليات فدائية ضد قوات العدو

(6)احضار خرائط لبورسعيد للمساعدة فى تحديد أماكن القوات المعتدية عليها ووضع خطط الهجوم على معسكرات العدو ودورياته..

 

نلتقى باذن الله مع تطورات امور المعركة على أرض الباسلة..

 

 

 

                                                                                            سامى عبدالفتاح..

بورسعيد الباسلة..

 

                                                                                    13 نوفمبر 2015 م.