Posted by Engineer on December 23, 2015

 

كتب سامي عبد الفتاح : الجمعة (21) ديسمبر 1956

 

--------------------------------

 

#‫#‏واقتربنا من النصر..واقتربنا من الجلاء..##

 

......................................................

 

#‫#‏ أمر الرئيس عبدالناصربانشاء وزارة باسم (وزارة شئون بورسعيد) تولى رئاستها عبد اللطيف البغدادى..

 

#‫# ‏طالب عبد الناصر بأن تتولى الوزارةوكافة وزارات مصرالعمل الجاد لاعادة اعمار بورسعيد وتسخير كافة الامكانيات فى الدولة لعودة الحياة الى بورسعيد من جديدفى (6أشهر)وعلى وجه السرعة..

 

#‫#‏ قرر عبداللطيف البغدادى وزير شئون بورسعيدنقل جثث الشهداء فى معركة بورسعيد والتى دفنت فى الطريق العام فى كل شارع وحارة..

 

## ‏تم تخصيص مقابر جديدة باسم شهداء بورسعيدفى الباب الأول من جبانات بورسعيد..

 

#‫# ‏فى استقبال شعبى ورسمى كبير تم نقل جثث الشهداء وسط الدموع الى مقابرهم التى خصصت لهم..

 

#‫# ‏أوصى البطل /حامد الألفى بدفنه مع الشهداء عند وفاته.فهو صاحب فكرة دفن الشهداء فى المكان الذى استشدوا فيه لقلة وسائل النقل للمقابر ولأن العدو قام بضرب مقابر بورسعيد بالقنابل..وخشية انتشار الأوبئة داخل المدينة

 

#‫#‏ حتى الموتى لم يسلموا من قنابل العدو..

 

## أمر عبدالناصر وزير شئون بورسعيد عبداللطيف البغدادى ووزير الشئون الاجتماعية حسين الشافعى بسرعة وضع الاسس والقواعد الخاصة بتقدير التعويضات عن اضرار الحرب التى وقعت على النفس والمال ببورسعيد. وتشكيل اللجان لتقدير التعويضات اللازمةوبأقصى سرعةوأن يتم اعادة بناء ماتهدم فى مدينة بورسعيد من الحرب فى موعد اقصاه (6أشهر)فقط..

 

 

 

#‫#‏غداً نلتقى مع اللحظات شبه النهائية ليوم الانسحاب وانتصار ارادة شعب

 

نلتقى باذن الله مع يوم مجيد من ايام العزة على ارض بورسعيد الباسلة

 

 

 

 

 

                                                                                            سامى عبدالفتاح..

 

بورسعيد الباسلة..

 

                                                                                    21 ديسمبر 2015 م.