Posted by رومانسية on December 24, 2009

كتب محمد بيوض : في 23 ديسمبر 1958جمال عبد الناصر في بورسعيد يفتتح المسلة-كانت بورسعيد في مثل هذا اليوم من بعد عام 1956 دائما ولازالت تحتفل بعيد النصر وهو ذكرى إنسحاب المعتدين - إنجلترا وفرنسا - عن بورسعيد - حيث إنسحبت إسرائيل لاحقا في فبراير 1957 عن سيناء بعد اخذ ضمانات حرية العبور في قناة السويس وفي خليج العقبة - وفي هذا اليوم 23 ديسمبر 1958 جاء جمال عبد الناصر لمشاركة أهالي بورسعيد إحتفالاتهم بإنسحاب العدو وذلك بإفتتاح ميدان الشهداء الذي تتوسطه المسلة الشهيرة ، ويوقد بها شعلة النصر ..

أترككم مع الصور التي تؤرخ هذه الذكرى من مجلة المصور في عددها الخاص بهذه المناسبة الوطنية ..