Posted by Engineer on May 02, 2011

كتب:وليد منتصر.. مبنى التوكيلات الملاحية التاريخى الكائن أما باب 20 للجمرك من المبانى التاريخية ذات الطابع الفريد وبه مجموعة كبيرة من الأشجار النادرة

المبنى مؤجر لشركة التوكيلات الملاحية وجارى الاستعلام عن مالكه الأصلى

المبنى عليه لافتة الآن تشير الى هدمه وبناء أبراج سكنية مكانه


هذا المبنى الرائع جزء من تاريخ بورسعيد وتراثها المعمارى بدلا من هدمه لما لا يتم الاستفادة منه بترميمه وتحويله الى مكان يفيد أهل بورسعيد ومزار سياحى يدر دخلا عليها مثل متحف أو مكتبة أو مركز اعلامى وثقافى أو أى فكرة مناسبة تضمن استغلاله بشكل حضارى

 

 

هدم مثل هذه المبانى هو اهانة لحضارتنا