Posted by Engineer on May 24, 2012

كتب محمد بيوض : منذ أيام قليلة وأنا أزاول عملي بالمصنع وأثناء تفقدي الروتيني لخط الإنتاج وجدت عطل معين في إحدى الماكينات والذي يستلزم إصلاحه بعض الوقت .. ولتوفير الوقت وللحفاظ على معدل الإنتاج أصدرت الأوامر لتجاوز هذه الماكينة بالمنتج للأخرى التي بعدها على أن يعود المنتج مرة أخرى لهذه الماكينة لإستكمال المسيرة بعد الإصلاح .. 


مع الأخذ في الإعتبار أنه ممكن فعل هذا التصرف بما لا يعيق عملية الإنتاج وبما يحفظ للمنتج جودته . ( أقصد أن هذا لن يؤثر سلبا على المنتج ) ..وبعد إتخاذ هذا القرار تم الإتفاق مع مشغل هذه الماكينة على أنه سيضع علامة معينة على المنتج الذي سيمر على ماكينته بدون أن تتعامل معه ماكينته وذلك لسهولة إعادة المنتج هذا مرة أخرى على ماكينته كما سبق وأن وضحنا .. على أن يضع هذه العلامة بالطباشير وستكون هذه العلامة نجمة   .. !!


 


إلى هنا كان الإتفاق الجنتلمان مع مشغل الماكينة ( وهو بالمناسبة ملتحي وملتزم دينيا وبالتالي أخلاقيا ) ومع مهندس المنطقة التي بها العطل ( وبالمناسبة هو أيضا مثل مشغل الماتكينة لديه من مواصفات ) .تم إخطار الصيانة لعمل اللازم مع العطل وإتخاذ التدابير اللازمة لنجاح الخطة المتفق عليها .. وتوجهت من فوري الى المنطقة لتي خلفها لإستقبال المنتج والتنبيه على مهندس وفنيين المنطقة التالية بما سيحدث وكيف يتعاملون مع المنتج ذو العلامة والتي هي النجمة ..وقفت في إنتظار وصول أولى بشائر الإتفاق المعقود بيني وبين ممن أسلفت وكانت المفاجئة الحزينة التي أصابتني بالوجوم ..


نجمة داوود ..


نعم ... كانت نجمة داوود وما هالني في هذه المفاجئة أنها كانت من هذا الشاب الذي ذكرت مواصفاته من قبل ..عندها وكرد فعل تلقائي لي من هذا الموقف إشتكيت لأول فني كان يقف بجانبي وقلت له :-


  - ملاحظ حاجة ؟ وأشرت بيدي على المنتج ..!!


- قال لأ !!!! ينظر لي بتعجب شديد !!


- قلت تأكد مما أقول لك .. شايف حاجة غلط وإلا حاجة ؟؟


- قال لأ ..!! ومازال متعجبا !!!


- قلت النجمة !! ؟؟


- قال آآآآه .. وضحك .. ثم إستطرد قائلا .. نجمة داوود بتاعات إسرائيل يعني .. ههههه .. عادي !!!


- قلت عااادي !! ؟؟ طيب !!


 


توجهت للفني الآخر الذي يقف بعيد عنا قليلا .. ووجهت له نفس الأسئلة ولكنه هذه المرة لم يكن يعرف أنها نجمة إسرائيل بس .. يعني بيفكرها عادي يعني .. مش مشكلة .. ونظر لي بتعجب ممزوج بأن الذي أمامه ( أهطل ) حتى يترك عملة ويتفرغ لمثل هذه الملاحظة ويضيع وقته فيها معه ومع غيره ..أخيرا قررت التوجه للذي صاغ هذه النجمة اللعينة لكي أسئله عن المغزى من هذا .. طبعا هو لم يكن يعرف أنه رسم نجمة داوود .. هو فقط رسم نجمة ويده هي التي رسمتها بدون تفكير .. وتلك كانت الطامة الكبرى التي جعلتني أكتب هذا الموضوع ..يده رسمتها بدون تفكير .. هذا معناه أن الفكرة أصبحت في الأعماق .. أصبحت في الجذور العميقة من كل واحد من الشباب .. أتذكر أيامنا .. أيام الحروب .. عندما كنا نرسم هذه النجمة في كراسة الرسم للتعبير عن شيء معين كانت أجسادنا تقشعر تقززا منها ومن أصحابها .. اليوم عندما يود أحد منا أن يرسم نجمة .. يرسم نجمتهم بكل سهولة وأصبحت هي الديفولط لنا .. تخيلوا إلى أي مدى وصل الإختراق ..


 


 


محمد بيوض


                                                                                    يوليو 2008م.