Posted by nona salem on July 19, 2013

تاريخ الميلاد: 

الجمعة, April 15, 1938

سيد عسران رجل بكل ماتحمل الكلمه من معني بطل بورسعيد قرر ان يدافع عن بلده بعد ان امتلأت بجيوش الغزاه بعد بيان الزعيم جما عبد الناصر جن جنون بريطانيه وقررت النيل من كرامه مصر حيث اتحدت مع فرنسا واسرائيل للهجوم علي بورسعيد وتدميرها ولكن وقف اهل المدينه يدا واحده ودافعوا عنها بكل بساله والبدايه كانت خط الملازم انتوني مورهاوس.
كان سيد عسران في الثامن عشر من عمره ولكنه تمكن من قتل الميجور وليامز رئيس المخابرات البريطانية في هذا الوقت وفي يوم 14/12/1956 وقف سيد عسران علي ناصيه شارع رمسيس ويمسك في يده رغيف العيش المحمل بالقنبله اذا ويأتي الميجور وليامز والغرور ينتابه يباهي بزيه العسكري اذا ويجري الفتي الي الميجور ويرمي برغيف العيش المحمل بالقنبله ويشد الفتيل في لحظه ويجري ويسري صورت الانفجار في المدينه كلها ويلقي الميجور حتفه...واخد القوات تجري للامساك بسيد عسران الا انهم لم يعثروا عليه وضرب سيد عسران للأجيال جميعاً أروع صور البطولة والنبل والفداء
نونا سالم