كتب : محمد بيوض  اليوم .. مطلوب أن أجهز تقرير هاام جدا للعمل وقررت ان أكتبه في المنزل حيث الجو الهاديء الذي يساعد على إنجاز مثل هذا النوع من التقارير التي تحتاج الى تركيز شديد ..

 
في حجرتي الخاصة جلست أصيغ مسودة التقرير .. وبدون أي مقدمات وأثناء الإنهماك الشديد في الكتابة .. دوى صوت إنفجار إستتبعه صدى صوت وترددات عالية جدا لدرجة إرتجت على أثره محتويات الغرفة ..وفجأة وجدت عيني اليمين تلف بسرعة داخل الجفن في إتجاه عقارب الساعة ..

وعيني الشمال تلف بسرعة داخل الجفن في إتجاه عكس عقارب الساعة .. ثم تتوقف العينانا وتبدأ اليمين تعكس الإتجاه وكذلك الشمال ..ثم تقف الدنيا عند ثانية معينه لتنطفيء نور عيوني وتنير في حركات إضطرابية .. بعدها ينطفيء نور العيون تماما ..ثم ترتعش الأذنان في رجفة ملحوظة .. ثم أجد في النهاية أنني منكفيء على سطح المكتب ..

 
كل هذا بفعل الصدمة والرعب الأولي للإنفجار الأول .. ثم بدأت الإنفجارات تتوالى مع تأكدي التام بأن ما كنت أصبو إليه قد إنتهى .. وأن إزعاج العمل كان بالنسبة لي واحة الأمن والأمان بمقارنته بما أنا فيه الآن ..فزعت من مكاني أتحسس الطريق بما أن عيناي في حالة إظلام بسبب الإنفجار الأول الذي قضى على نور العيون ..
 
ذهبت هنا وهناك .. الكل فزع في المنزل .. أنا أتعرض للهجوم .. Engineer تحت الهجوم الآن .. كل ما أريده أن أذهب الى المخبأ .. أين المخبأ .. لا أجد مخبأ .. حاولت أن أجد الملاذ تحت المخده .. ولم أفلح .. حاولت أن أدخل الحمام .. لم أفلح .. يلاحقني الهجوم والإنفجارات ..
 
إنطرحت أرضا .. أحاول الزحف .. تعثرت في شيء على الأرض .. وبما أنني لا أرى بفضل الهجوم الأول فقد تحسست .. وجدته إبني .. إنه يبكي .. أسمعه بأذني المرتجفة .. لا أستطيع أن أفعل له شيء ..ماذا أفعل .. لقد شللت .. لم أستطع الحركة الآن .. الهجوم مستمر .. والإنفجارات تتوالى .. لا أعرف أين أذهب .. بدات عيناي تستعيد بصيص من الضوء تدريجيا ..
 
حسبي الله ونعم الوكيل هذا ما كان بدأ ينطقه لساني بعد أن خرس لدقائق بسبب الهجمة الأولى ..بصعوبة شديدة إرتديت ملابسي .. وساعدت إبني في إرتداء ملابسة .. قررت أن أغادر المكان بحثا عن مخبأ ..وفقني الله في الخروج من المنزل المهاجم .. والمحاصر من كل جانب .. خرجت وحمدت الله ..بسرعة شديدة إستقليت سيارتي .. توجهت بعيدا عن المنزل وعن الهجوم الطاغي الذي لم يترك لي المجال .. وشتت افكاري ..الحمد لله أنا الآن بأمان .. أنا الآن بعيد .. بعيد .. عن DJ

Taxonomy upgrade extras: