Posted by Engineer on December 23, 2015

 

كتب سامي عبد الفتاح : الأحد (23) ديسمبر 1956

 

--------------------------------

 

# اليوم الأخير#

 

## اليوم الجلاء...اليوم ..عيد النصر.. ##

 

..................................................

 

## فى هذا اليوم المجيد من تاريخ النضال المصرى..عادت جميع القطع البحرية الانجليزية الى قواعدها فى قبرص ومالطا..

 

## بينما عادت جميع قطع الاسطول الفرنسى الى ميناءى مرسيليا وتولوز

 

## أخر سفينة بريطانية غادرت بورسعيد بغير رجعة فى مساء هذا اليوم فى تمام الساعة الخامسة الا ربع حاملة فرقة (يورك شير)..

 

## وبذلك يكون قد تم جلاء أخر جندى بريطانى عن أرض مصر بغير رجعة..

 

## اطلق على هذا اليوم الخالد والأغـر عيد النصر وصار عيداً قومياً تحتفل به البلاد والعباد..

 

## فى صباح هذا اليوم وفى تمام الساعة التاسعة صباحاً دخلت مدينة بورسعيد سيارات لاسلكى من سيارات الجيش المصرى..

 

## أصدر الرئيس عبد الناصر أوامره بسرعة اعادة تعمير بورسعيد وصرف التعويضات المقررة لاهالى بورسعيد الذين تضرروا من الحرب..

 

## يوم مجيد من أيام العزة والكرامة ومن الايام التى تغنت بها الدنيا الى يوم .. تقوم الأشهاد..عيد النصر ..انتصار الارادة الشعبية على أرض بورسعيد الباسلة

 

.--------------------------------------------------------------------------

 

# عندى شعور جميل بعودة الروح الوطنية العالية عند شعب بورسعيد وخاصة الشباب اتمنى ان تستمر هذه الروح الرائعة فيما بيننا حتى تعود الينا الباسلة من جديد منظومة رائعة مرسومة بدماء الشهداء من الاجداد والابناء..

 

# ياليت الشباب ان يكون قرأ واستفاد مما تشرفت بكتابته من كتب التاريخ وروايات الابطال الذين تربيت على ايديهم ..

 

# ياليت الشباب يداوم الاطلاع على تاريخ الباسلة ويفتخر به وبها وبمجد ابائه واجداده

 

# الشعوب التى ليس لها تاريخ..تصطنع احداثا لتحتفل بها ..فما بالكم وانتم اصحاب التاريخ واجدادكم صنعوا لكم مجدا فحافظوا عليه..

 

# بارك الله فى عمركم وردكم الى بورسعيديتكم الباسلة ردا جميلا

 

 

 

ورحم الله شهداءناالأبطال..

 

 

 

                                                                                            سامى عبدالفتاح..

 

بورسعيد الباسلة..

 

                                                                                    23 ديسمبر 2015 م.