Posted by Engineer on November 25, 2015

كتب سامي عبد الفتاح : الخميس (15) نوفمبر 1956

--------------------------------

##((معركة الدبابات))##

...................................

#‫#‏ خاض الجيش المصرى معركة الدبابات ببورسعيد1956بضراوة ظهرت فيها عبقرية الجندى المصرى على أرض الباسلة..

## ((ابراهيم الرفاعى)) قائد الكوماندوزالمصرية الذى أثار ذعر الأعداء فى معركة البطولة فى بورسعيدالباسلة1956...

#‫# ‏كانت مصر حبه الكبير وسجل فى سجل الوطنية العسكرية تاريخا مكتوبا بالدم على صفحات من ذهب تتوج من حرب الى حرب

#‫#‏ فى معركة الكرامة على أرض الباسلة كان ملازم أول..

#‫# ‏دخل بورسعيد متسللاً مع زملاءه من افراد الصاعقة المصرية.. وقاتل بضراوة وكانت أكبر عملية عسكرية مع العدو من تخطيطه وبقيادته

#‫#‏ استطاع مهاجمة معسكر الدبابات البريطاني الذى احتل بورسعيد دون أن يتمكن منه العدو أو من رجاله الأبطال..

#‫#‏اشتعلت نيران معسكر دبابات العدو..واحترقت عشرات الدبابات..تكبدالعدو خسائر كبيرة فى الدبابات.. كان هو ورجاله كالبرق الخاطف فى كل مكان تجدهم وكأنك لا تراهم..لم تصل يد العدو الغادر اليهم..مهارات فائقة لديهم وخسائر اكثر للعدو..

#‫#‏ انفتح (الرفاعى)على نيران المعركة وازداد عشقه لقتال العدو على ارض بورسعيد الباسلة..

## وتظهر على جانب اخر من صورة اليوم العظيم فى تاريخ الباسلة رد فعل (القائمقام -أحمد مرسى) فبورسعيد لن تنسى شجاعة هذا الضابط البطل حين ارسل اليه قائد حملة العدوان على بورسعيد..(الجنرال (استكويل).. مندوبا عنه لطلب (حصانا) للتريض عليه من وحدة السوارى بقسم شرطة العرب فرفض الضابط (أحمد مرسى) الطلب وجاء رده كالاتى:-

(ان هذه الخيول ملك للحكومة المصرية وليست ملكاً لملكة انجلترا..)

كانت هذه الواقعة سببا فى اعتقاله مع الضباط المصريين الذين رفضوا معاونة جيوش الاحتلال على حساب وطنهم وشرف جنديتهم..تم اعتقالهم فى احد المنازل بشارع طرح البحر..الى ان افرج عنهم يوم خروج العدوان من بورسعيد..

 

نلتقى باذن الله مع تطورات امور المعركة على أرض الباسلة..

 

 

 

                                                                                            سامى عبدالفتاح..

بورسعيد الباسلة..

 

                                                                                    15 نوفمبر 2015 م.