Posted by Engineer on December 09, 2009

ولأن الهدوء والسكينة كانت السمة الرئيسية لبورسعيد منذ ستين عاماً ، فقد وجدت تلك النساء أن الجو يناسبهن في ركوب الدراجات في شارع السلطان حسين - الجمهورية الآن - وتحديداً أمام كوفي شوب باباي الآن .

ترى .. ماذا كن سيقولن الآن عندما يشاهدن الصورة الأخرى الحديثة لنفس المكان عام 2009 وقد إحتلت السيارات الشارع ولم يعد هناك مكان لدراجة ..!!

 



 

 

بورسعيد اليوم من نفس المكان

 

Image0851