Posted by عمرو عمار on December 08, 2010

كتبها : - عـمرو عـبده عـمار  فى البداية إسمحوا لى أن ألقى التهنئة الجميلة من القلب لكل من ساهم وأبدع فى تأسيس هذا الموقع الرائع ..ولكل من يحاول بالإسهام فيه فالموقع لا يزال فى بدايته ويحتاج إلى تعاوننا معاً لتحقيق أفضل ما يمكن تحقيقه من مشاركات ترقى به ومن يتصفح فى هذا الموقع يجده ملماً بجميع الأقسام التاريخية التى تخدم كل محبى مدينة بورسعيد وأتمنى للكل التوفيق فى الجهود المبذوله فى سبيل النهوض بالموقع الذى سيكون بإذن الله   أحد المواقع المتخصصة فى تاريخ بورسعيد .

شخصيتنا اليوم هي شخصية كروية بورسعيدية إشتهر باللعب الثنائي مع توأمه في الملاعب الكابتن مسعد نور .. وطالما ذكرت السنجأ لابد أن تذكر مسعد نور والعكس صحيح ، وكم سمعنا في الراديو قديما تعليق المباريات في الساعة السابعة والثلث مساء على البرنامج العام من الإذاعي الفذ فهمي عمر عندما كان يتولى التعليقات على المباريات في الدوري المصري " رفعها السنجأ وسددها ... - وهنا لابد أن نتوقع وقبل أن ينطقها أن يقول – مسعد نور"

الإسم : محمد محمد عبود السيد

الشهرة : السنجأ

مواليد : بورسعيد

تاريخ الميلاد : 15 مارس 1947

محمد محمد عبود السيد ( السنجأ ) بدأ لعب كرة القدم بمدرسة التنيس الإبتدائية وكان عمره لا يتجاوز الست سنوات وقتها حيث بدأت موهبته مبكراً كما لعب في دورات المدارس بمدينة بورسعيد وكان عمره تسعة سنوات وكان له فريق يلعب به بإسم السنجأ وحصل فريقه هذا على بطولات كثيرة ثم إكتشفه الكابتن عادل الجزار وقتها وضمه للنادى المصرى وكان يبلغ من العمر عشرة سنوات .

موسم 1965

وفى عام 1965وكان عمره 18 عاماً لعب السنجأ لنادى بورفؤاد حتى عام 1967 وأثناء النكسة حاول نادى الطيران بالقاهرة ضمه ولكن نادى بورفؤاد رفض أن يتركه وفى عام 1969وكان بلغ 22 عاماً تدرب مع النادى الإسماعيلى على أمل الإنضمام للإسماعيلى حتى يلحق بالدورة الإفريقية المشارك فيه .

موسم 1970

إستغني نادى بورفؤاد لصالح النادي المصري عن ستة لاعبين وهم :-

( السنجأ – عبد العزيز بدران – حسن الفلاح – جلال عوض – مسعد السقا – مسعد نور ) 

وكان فريق النادي المصرى يتكون فى موسم 70/71 من اللاعبين الآتي أسماؤهم:

( عبده صالح - سيد عبد اللاه  - حسن الفلاح - سمير الغزناوى - سيد على- سمير ياسين - حامد الزهار - محمد الفقى  - ميمى أبو العلا - شيرين أبو النور – محمد شاهين -  السنجأ - مسعد نور - العربى الشامى - نظمى - زين العابدين - صابر حسن عبادى )

موسم 1971/1972

لعب النادي المصرى نصف الموسم فى طنطا والنصف الآخر بالشرقية .. ولعب السنجأ ضمن فريق منتخب القناة ضد السعودية وفاز منتخب القناة 7 / 1 وسجل الأهداف أمين دابو هدفين وعلى أبو جريشة هدفين ومسعد نور هدفين والسنجأ هدف ..

موسم عام 1973 / 1974

ورشح السنجأ ضمن منتخب مصر عام 1973 للسفر إلى تونس ولكن بسبب مرضه لم يسافر …

وأجمل مباراة لعبها عبود السنجأ هى أمام النادى الأهلى على ملعب النادى المصرى ببورسعيد عام 1974

فريق النادى المصرى فى فترة السبعينات

 

المصرى فى عصره الذهبى وجيل السبعينات

 

( أشرف أبو النور- سمير الغزناوى- محمد الفقى- صابر حسن – سمير ياسين- عبد العزيز بدران- السيد على الصغير- نظمى - زين العابدين- محمد شاهين – حامد الزهار- السيد سيف- سمير التفاهنى- مسعد نورالكاستن – عبود السنجأ – ميمى الزغبى- أبو حسين- حسن الفلاح- عبود الخضرى- شيرين أبو النور- مدحت فقوسة- ميمى أبو العلا- العربى الشامى- حسين صالح- محمد فؤاد- محمد عيد هاشم- السيد النمر- على المصرى- طلعت الصيفى- جمال فؤاد - محمد عاشور- إبراهيم الصفتى- مسعد السقا- موسى عويلة- أحمد متولى – صلاح سليم- طه الديب- خميس كشك- ممدوح عبد الرازق ) .

كرة (الشراب) أو ( الأكياس) البورسعيدية



 

محمد حسن لاعب النادى المصرى ومنتخب مصر فى الثلاثينات

 

الدورات الرمضانية للكرة الخماسية كانت مبارياتها تقام فى شتى أحياء بورسعيد وإشتهرت العديد من الفرق الشعبية حين ذاك وكانت المباريات تلعب في ( حارة نجم ) وأيضا على شواطئ بورسعيد ...

وكان يقوم بالتحكيم فى هذه المباريات كبار الحكام المصريين ومنهم حكام دوليون وكانت هذه الدورات تضم نخبة ممتازة من مشاهير الرياضيين ببورسعيد وقتها وكان شباب بورسعيد يتنافسون فى المباريات بكرة ( الشراب أو الكرة الأكياس ) وهى عبارة عن كرة التنس أو الركت ومن أشهر من أكتشفوا فى ملاعب الكرة الشراب فى بورسعيد الكابتن ( عبود السنجأ ) الذى كان من أفضل لاعبى الكرة فى مصر ومثل النادى المصرى والمنتخب الوطنى سنين طويلة ومن قبل السنجأ كان هناك نجوم كبار لعبوا الكرة الأكياس وأسمحوا لى أن أذكر منهم الكابتن ( أبو حباجة ) المدافع الصلب فى المصرى فى هذا العصر ثم فى النادى الأهلى ونعود إلى الكرة الشراب أو الأكياس كما يطلقون عليها البورسعدية التى تتطلب مهارة عالية للتحكم بها ومن الذين برعوا فى بورسعيد فى هذا المجال أيضا الكابتن محمد بدوى ومحمد شاهين ومنير جرجس ( الليوى ) والسيد على والعربى الشكورى ومحمد الفقى ومحمد عفيفى نجم الدفاع المصرى الذى كان من أمهر من شغل مركز الظهير

ومسعد نور ( الكاستن ) وسمير الغزناوى وعبود الخضرى ومحسن صالح وعبد العزيز صالح حارس المرمى أيام الهجرة وحامد الزهار ومن جيل الثمانينات والتسعينات طارق سليمان ومحمود حسين وإبراهيم المصرى وسيف داوود وغيرهم ممن تتلمذوا على الكرة الخماسية  ثم أصبحوا نجوم فى عالم كرة القدم المصرية وفى النادى المصرى  بالذات وإن كنت قد ذكرت الأجيال الحديثة فى هذه اللعبة الشعبية  فإن كل من قدم كرة قدم على المستوى الرفيع فى بورسعيد فلا بد أن نتذكر عبد الرحمن فوزى ومحمد حسن اللذان مثلا المنتخب المصرى فى كأس العالم فى إيطاليا عام 1934 وحسين لبيب الذى لقب بالديزل بسرعته ومنهم أيضا حلمى أبو المعاطى ولهيطة والسيد الضظوى وكلهم مثلو النادى الأهلى وكانت حوارى بورسعيد تستضيف لاعبى ونجوم الإسماعيلى ( رضا وشحتة والعربى ) وكانت الجماهير البورسعيدية تستمتع بفنون كرة القدم الحقيقية من أقدامهم ومن لا يلعب الكرة الشراب لم يلعب كرة قدم حقيقية . 

 

وخير العمل ما حسن أخره وخير الكلام ما قل ودل وبعد هذا الجهد المتواضع أتمنى أن أكون موفقا ،

وفقنى الله وإياكم لما فيه صالحنا جميعا . 


التعليقات

ابلغ من العمر حاليا والحمد لله 61 عاما واقيم بالقاهرة منذ الهجرة فى 1969 وبدون شك فقد عاصرت جزء من هذه الحقبة وبطبيعة الحال فقد عاصرت السنجأ ومسعد نور وكل النخبة الممتازة التى فكرتنى بالعصر الذهبى لبورسعيد الباسلة وايامها الجميلة الهادئة وقبل ان تأتى المدينة الحرة التى لهت الناس عن طبيعتها ، فكرتنى اكرمك الله بعتاولة بورسعيد القدامى من لاعبى كرة القدم الشراب والكياس فكنا لا نعرف اللعب الا بالكرة الكياس ( التنس ) . رحم الله هذه الايام الجميلة التى كنا نعرف بعض بالشبة ان لم يكن بالاسم اتمنى لبلدى ولشباب بلدى كل التوفيق والرقى . كما اتمنى ان يسود الحب والتوفيق للبورسعيديه فى عصر ما بعد ثورة 25 يناير والا يحصل لبورسعيد اى مكروه .      مع تحياتى