Posted by رومانسية on December 27, 2009

 

مما لاشك فيه أن مشروع الجداريات التي تحكي عن تاريخ بورسعيد وقناة السويس من المشروعات التاريخية والسياحية المهمة لتوثيق تاريخ بورسعيد، ولابد أن نحيي القائمين على تنفيذها .

ولكن أثناء تفقد تلك الجداريات التي تنتشر ما بين فندق سونستا وسور ميناء الصيد وأمام حديقة التاريخ لاحظنا وجود لافتات الشرح باللغة العربية فقط مما أثار إندهاشنا لأنه من المفترض أن هذه اللوحات الرائعة موجودة بالأماكن السياحية وتخاطب جميع الجنسيات !!

ومن هنا نتوجه بنداء إلى من يهمه الأمر أن يعيد كتابة تلك اللوحات باللغات المختلفة حتى نستطيع أن نشرح تاريخنا ونوصل الرسالة إلى أصحابها ..

 

Image119

Image120

Image121

 

 

Image118