Posted by رومانسية on December 28, 2009

بورسعيد ـ من خضر خضير:


قرار غريب وافق عليه المجلس التنفيذي لمحافظة بورسعيد برئاسة اللواء مصطفي عبد اللطيف سعيد محافظ الاقليم بتخصيص قطعتي أرض في أغلي منطقة بمدينة بورسعيد علي شارع الكورنيش لجمعية سيدات بورسعيد, والأخري للمجلس القومي للمرأة مخالفا بذلك التخطيط الذي وضع لهذه المنطقة التي كان من المفترض ان يقوم عليها منتجع سياحي عالمي, اكتفت المحافظة بعد رحيل المحافظ السابق الدكتور مصطفي كامل بإنشاء مجموعة من الكافتريات, وتقرر أن تظل المساحة الباقية كمنطقة خضراء مفتوحة بعد أن اكتظ شارع الكورنيش الضيق بالمباني, وكانت الرؤيا ان يكون هناك متنفس للشارع بهذه المنطقة الخضراء ويقابلها منطقة أخري ممثلة في نهاية الشارع ناحية الاستاد الرياضي, وجاء القرار الأخير للمجلس التنفيذي ليهدر المال العام صراحة فسعر المتر في هذه المنطقة يتعدي مبلغ30 ألف جنيه للمتر وتخصيص مساحة مايقرب من2000 متر لجمعية السيدات ومجلس المرأة يعني ضياع اكثر من60 مليون جنيه كان يمكن للمحافظة ان تستغل هذا المبلغ في بناء مساكن للطبقات الكادحة وسكان العشش والعشوائيات لو بيعت هذه الارض بسعرها المستحق,

qppvb0bvh1f7

 

أو استغلت في مشروع استثماري سياحي عالمي, أو حتي تركته مساحة خضراء, والغريب ان المجلس التنفيدي سبق وخصص للمجلس القومي للمرأة مقرا من أرقي الاماكن بمبني الفريبور الذي يطل علي قناة السويس مباشرة وبالمجان, فلماذا التخصيص الثاني علما بانه توجد مساحات أخري في مناطق بعيدة عن هذه المنطقة الاستثمارية يمكن تخصيصها لهاتين الجمعيتين ولكن ان يخصص لهما هذا المكان النادر وبإيجار اسمي بقيمة جنيه واحد للمتر فهذا إهدار صريح وواضح للمال العام.. القضية مازالت مفتوحة ويمكن تداركها حينما يعرض الموضوع لاعتماده في المجلس الشعبي المحلي والكرة الآن في ملعب نواب المجلس المحلي.