Posted by Engineer on December 06, 2010

كتب أبو موسى الأشعري إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أنه يأتينا منك كتب ليس لها تاريخ ، فجمع عمر رضي الله عنه الناس فقال بعضهم :" أرخ بالمبعث ، وقال بعضهم أرخ بالهجرة ، فقال عمر : الهجرة فرقت بين الحق والباطل فأرخو بها "

وإبتدأ التاريخ منها بالمحرم لأنه الشهر الذي إبتدأ فيه العزم والتصميم على الهجرة بعد البيعة ، وذلك في المحرم ، وأخذ الآراء حتى قيل أن البعض أشار إلى أن يكتب بتاريخ الروم فقيل : إن الروم يطول تاريخهم فيكتبون من ذي القرنين ، وأشار البعض بتاريخ فارس فقيل : إن فارس كلما قام ملك طبع من كان قبله ، فإجتمع الرأي على أن يؤرخ بالهجرة ، وأن يبدأ التاريخ بالمحرم.

المصدر جريدة الأهرام