Posted by Engineer on July 02, 2017

كتب محمد بيوض : فرديناند دي لسبس ، أول رئيس للشركة العالمية لقناة السويس ، تولى رئاسة الشركة في العام 1855 وحتى وفاته في ديسمبر من العام 1894 ، وفي خلال تلك الفترة كان المدخل الشمالي لقناة السويس من ناحية مدينة بورسعيد يخلوا تماماً من أي تمثال أو عمل يخلد ذكرى وشخص دي لسبس ، كان المدخل الشمالي لقناة السويس ليس به إلا حاجزي الأمواج الغربي والشرقي واللذان تم إنشائهما منذ بدايات حفر قناة السويس مع بعض التطوير على مدى سنوات طويلة .

بعد وفاة المسيو فرديناند دي لسبس تولى إدارة الشركة العالمية لقناة السويس البحرية المسيو "جول جيشار" منذ ديسمبر من العام 1894 وحتى يوليو من العام 1896 ، ثم تولى من بعده المسيو "أوغست لويس" من يوليو 1869 إلى العام 1913.

في عهد الأخير وتحديداً في عام 1899 وتزامنا مع إحتفالات الشركة العالمية لقناة السويس البحرية بمرور ثلاثون عاماً على إنشائها وإفتتاح قناة السويس ، أرادت إدارة الشركة أن تكرم فرديناند دي لسبس عرفاناً منها بدوره الكبير في حفر قناة السويس وتأسيس الشركة ومن ثم رئاستها لفترة طويلة من الزمن ، فشرعت الشركة في تجميل المدخل الشمالي للميناء ببورسعيد وعمل رصيف بحري ووضع تمثال لدي لسبس يخلد ذكراه .

 

بالفعل قامت الشركة بإسناد عملية إنشاء الرصيف والقاعدة للمقاول الإيطالى "ألبرتى" أما التمثال فاسندت عملية نحته للمثال الفرنسى"إيمانويل فريميه" ، وجاء الرصيف عند بداية انشاءه عبارة عن جسر حجرى يعلوه ممشى يمتد من الجنوب إلى الشمال داخل مياه البحر بطول 350 متر عند نهايته ، وعرضه 6.30 متر، وإرتفاعه 2.60 متر محمول من أسفل بدايته من الجنوب وحتى المنتصف على ستة عشر عقدا من العقود المفتوحة (تشبه البواكي) والتى تسمح بمرور الماء بين البحر والقناة .

 

هذا وقد شيدت قاعدة التمثال فى نهاية الممشى على قاعدة قطرها 17 مترا وإرتفاعها 9.40 مترا وكان يتم الوصول إليها فى الماضى بواسطة 5 درجات سلم ، جاء تصميمها العام على شكل عامود دون تاج قائم على قاعدة على شكل ناقوس مقلوب قائم من أسفل على كرسى كبير نسبيا و مصطبة مربعة طول ضلعها 7 متر وإرتفاعها 75سم .

وعن التمثال فقال أنه صنع من البرونز وطلى باللون الأخضر البرونزى مجوف من الداخل يزن 17 طنا ويرتفع بالقاعدة المعدنية 7.5متر.

 

وكان حفل تنصيب تمثال "دي لسبس" على قاعدته بمدخل القناة الشمالى  شهده كبار رجال الحكم فى مصر كالخديوى عباس حلمى الثانى والأمير عمر طوسون والغازى مختار باشا وعزيز بك حسن ومصطفى فهمى رئيس النظار وحسين فخرى وبطرس غالى ومحافظ عموم القناة حسين واصف بك والبرنس دارنبرج رئيس مجلس إدارة شركة القناة واللورد كرومر المعتمد البريطانى ورجال السلك الدبلوماسى وجميع قناصل الدول الأجنبية فى بورسعيد.

  

محمد بيوض

 

02 يوليو 2017 م.