Posted by Engineer on September 15, 2012

 

كتب : قاسم مسعد عليوة   -  صناعة الحبال يدوياً فى بورسعيد. كم كان تستوهينى مشاهدة هؤلاء العمال وهم يفتلون الحبال بهذه الطريقة البسيطة الممتعة التى لا تحتاح إلا إلى براح وطول مسافة كى تكون حبالهم طويلة.

كنت أتابعهم أينما وجدوا, على ضفة بحيرة المنزلة أو عند ساحل البحر أو خلف الاستاد الرياضى؛ وكانوا يصنعون الحبال الغليظة من الألياف الخشنة لزوم المراكب واللنشات، والحبال الرفيعة من خيوط ناعمة ـ أحيانا ما تكون من النايلون ـ لشباك الصيد وأغراض أخرى. اندثرت هذه الصناعة اليدوية وتلاشت مشاهدها، وحل محلها مصنع شركة القناة للحبال الواقع داخل الدائرة الجمركية.  

 

(الصورة للفنان البورسعيدى مصطفى العزبى)

قاسم مسعد عليوة

سبتمبر 2012