Posted by رومانسية on December 24, 2009

كما عودنا الأستاذ مصطفى شردي رحمه الله دائماً ولاؤه لبورسعيد ، وبورسعيدية مصطفي شردي تجلت أيام العدوان الثلاثي على بورسعيد حينما قام بتصوير ما إقترفه العدوان من جرائم في حق الشعب البورسعيدي ، وكانت صوره التي هربها خارج بورسعيد من أسباب وقوف العالم معنا وتعاطفه حينما نشرت القيادة السياسية هذه الصور للعالم كله ..

واليوم يعود الأستاذ مصطفى شردي مرة أخرى بعد إنقضاء عام على الإنسحاب ، وفي 23 ديسمبر 1957 ليقود جريدة أخبار اليوم للإحتفال بالذكرى الأولى للإنسحاب ، وذلك بالمقال والصور وليؤكد بورسعيديته مرة أخرى ..