Posted by Engineer on January 21, 2015

كتب محمد بيوض : دائما ما يفاجئنا الدكتور خالد عبد الرحمن وهو من عشاق تاريخ بورسعيد بأبحاث ثرية وذات عمق تاريخي وربما تصاحبها دائما علامات إستفهام عن بعض الأماكن التاريخية ببورسعيد مدعمة بالصور النادرة لإثبات ما يقول بالأدلة الدامغة التي لا تقبل التأويل

، وفي هذه المرة يدور بحث الدكتور خالد عن الموقع الحقيقي والدقيق لمنصة الإحتفال بإفتتاح قناة السويس ببورسعيد في عام 1869 ذلك الإحتفال الذي أقيم على أرض بورسعيد في 11 نوفمبر وقد حضرته الإمبراطورة الفرنسية أوجيني بصحبة الخديوي إسماعيل بجانب لفيف من زعماء العالم في حدث تاريخي هام غير وجه التاريخ الحديث .

وقد إحترنا قديما في مكان هذه المنصة والتي لم يتطرق لمكانها العديد من كتاب التاريخ مكتفين بالصورة القديمة للثلاث منصات والمتداولة في كتب التاريخ بدون الإشارة إلى مكانها الحقيقي في المدينة ، إلا أن الدكتور خالد لم يدخر جهدا في البحث والمقارنة بين الصور الفوتوغرافية والصور المرسومة القديمة النادرة للوصول إلى المكان ، وكنا وصلنا معه أن المنصة مكانها هو سوق البلدية بالبازار ببورسعيد ، إلا أنه اليوم وبصورة جديدة نادرة يثبت لنا أن المكان كان تحديدا هو مكان حديقة فريال .!

والآن دعونا نأخذ من كلماته وبراهينه على ما يقول في حديث بالصور ممتع وجذاب .. يقول سيادته على الصورة الأولى وهي صورة الموضوع الرئيسية :

"إحدى اهم الصور النادره لافتتاح قناه السويس عام 1869 و التى ساهمت فى التحديد الدقيق لموقع المنصه حيث سنلاحظ من الصوره التاليه الموقع الدقيق للشارع الذى اتخذت منه هذه الصوره"

هنا يدخل صديق آخر بصورة تأكيدا على كلمات الدكتور خالد

وتأكيدا على كلماته يقول الدكتور خالد :

"انا اتعودت من الصور القديمه ان عدساتها بتجيب مسافات بعيده جدا فى حيز صغير جدا ..هنا مثلا هتعرف ان الصوره خادعه والمسافه اكبر"

ويقدم سيادته الدليل تلو الدليل من الصور على أن المنصات كانت مكان حديقة فريال

 

"لاحظوا القرب من الفنار اللى بعد جنينه فريال بشارع"

"البوابه دى كانت على اول اوجينى وطبقا لمقاييس العدسات ساعتها فدى هى المسافه بين الفنار واوجينى وقتها وطبعا باينه اقل كتير من الواقع زى ما بقول"

"هذه الصوره اخذت فى سبعينيات القرن التاسع عشر اى بعد افتتاح القناه بمده وجيزه ويشير السهم الاخضر الى موقع التقاط الصوره السابقه بينما يشير السهم الاحمر الى موقع المنصه ويتضح من خلال الصوره ان المنصه كانت على امتداد شارع قديم يقع فيما بين شارعى البازار ورمسيس حيث تظهر فى الصوره فيلا اوجينى أو القنصليه الفرنسيه وقتها والتى لاتزال قائمة حتى الان فى تقاطع شارع اوجينى مع البازار"

"صوره ملتقطه أثناء الافتتاح من الفنار الخشبى القديم والذى كان يقع فى مكان مول سيمون ارزت حاليا حيث نلاحظ على اليمين شارع اوجينى ويشير السهم الاخضر الى موقع التقاط الصوره الاولى بينما يشير السهم الاحمر للمنصه وهذه الصوره توضح ان المنصه لم تكن قريبه لشارع اوجينى مثلما توحى الينا الصوره الاولى"

"صوره من الطيران البريطانى اثناء حرب 56 يوضح فيها السهم الاخضر مكان التقاط الصوره الاولى بينما يوضح السهم الاحمر مكان المنصه والذى يقع تحديدا داخل حديقة فريال"

"احدى الصور القديمه للنادى الرياضى فى اوائل القرن العشرين والذى تحول فيما بعد الى حديقه فريال ويشير السهم الازرق الى فيلا اوجينى"

 

وبهذه الكيفية والإحترافية يثبت لنا الدكتور خالد عبد الرحمن ان مكان المنصات كان حديقة فريال .. بحث مهم يستحق التأمل والشكر لصانعه .

 

 

 

محمد بيوض

يناير 2015