Posted by nona salem on July 27, 2013

 

 

كتبت نــونا سالم...كان في الضفه الشرقيه قبل بناء بوفؤاد محجر صحي تم انشاؤه في عام 1901 لنقل المصابين بالاوبئه المعديه وبعد شن الحرب العالميه الاولي بدأ القائمون علي بناء قناه السويس في التفكير لبناء مدينه في البر الاسيوي لعائلات العمال لتشمل 300 مسكن وتصبح مدينه متكامله من مساكن وورش ...
قرر المجلس أن يعطى للمدينة الجديدة إسم ( بورفؤاد ) و كان رجاؤهم أن يعرض هذا الأسم على صاحب العظمة مولانا السلطان فؤاد للموافقة علي المشروع ودعمه...
وبالفعل تم التنفيذ باقراض شركة قناه السويس لاداره الاملاك المشتركة مبلغ عشرة ملايين فرنك بدون فائدة تستردها شركة القنال بعد بيع و تقسيم أراضى هذه المدينة الجديدة و قامت شركة القنال بنقل جميع الورش الخاصة بها و الموجودة فى بورسعيد إلى الضفة الشرقيه بالإضاف أنها قامت ببناء مساكن لموظفيها و عمالها ....
وبلغت مساحه المدينه مليون و مئتا ألف متر مربع يخص شركة القنال منها سبعمائة وواحد و أربعون ألف متر مربع و يخص مصلحة الأملاك المشتركة أربعمائة و تسعة و خمسون ألف متر مربع ستقوم ببيعها للأهالى .