Posted by Engineer on May 04, 2015

 

كتب محمد بيوض : إنها حرب من نوع آخر لاتقل أهمية أو إحتداما عن حرب المدافع ، هذه الحرب ربما تطورت اليوم في طريقة التنفيذ ولكنها لم تخلوا أبدا من المضمون ، فنحن اليوم نواجهها ولكن بإستخدام وسائل أخرى حديثة ، في ذاك العصر والذي كانت تدور على أرضه المعارك ، كانت الوسيلة لعمل المنشورات هي المطابع أما الآن فبمجرد أن تدخل على النت وتنشر ما تنشر يقرؤه الجميع بدون عناء التخفي والبحث عن مطبعة وجامع حروف وموزع منشورات بارع .

 

 

 

"هاتاشاما" ذلك الإسم الذي أرق العدو الأنجلوفرنسي في مضاجعه ، لم تكن منشوراته تلهب عزيمة الشعب البورسعيدي في أثناء مواجهة العدوان الثنائي - حيث كان عدوانا ثنائيا على بورسعيد وثلاثيا على مصر -  على بورسعيد في 1956 فحسب ، بل كانت تضعف من همم المحتل لما فيها من سخرية لما كان يقوم به العدو من جرائم ، وكلما إزدادت جرائم العدو ، كانت المنشورات لهاتاشاما تزداد ضراوة .

 

 

 

ولكن ما هي هاتاشاما ؟

 

هي حركة مقاومة سلبية كانت تقاوم العدو الأنجلوفرنسي بالمنشورات وتحريض الأهالي على المقاومة المسلحة والمقاومة السلبية والتي تعني عدم التعاون مع العدو والعصيان المدني عليه ، قام بتأسيسها أمين محمد العصفوري وهو من رموز العمل الوطني ببورسعيد حيث كان يشغل السكرتير العام لهيئة التحرير ببورسعيد .

 

 

 

من هو أمين العصفوري ؟

 

يقول المهندس شريف العصفوري محدثنا عن عمه :-

 

أمين العصفوري

 

 

أمين العصفوري من مواليد دمياط سنة ١٩١٢ ، تعلم تعليما متوسطا ، و عمل كمعلم للغة العربية في مدرسة والده " العصفوري الإسلامية " المؤسسة ببورسعيد سنة ١٩١٩ ، و لكنه إستقل عن والده و أراد تطوير فكرة المدارس ، لم يتولى أية مناصب حكومية ، إلا أثناء فترة التهجير ١٩٦٩-١٩٧٢ كمستشار لوزارة التربية و التعليم بالقاهرة ، كان اول سكرتير لهيئة التحرير ببورسعيد ١٩٥٤-١٩٥٦. وأعتقد أنه تجاوزه في الإنتخابات البرلمانية سنة ١٩٥٦ ، طور مشروع المدارس بالقاهرة حتى عودة المهجرين لبورسعيد فكان له أربعة مدارس ابتدائية و داخلية . بعد ١٩٧٦ في بورسعيد عُين مستشاراً لمحافظ بورسعيد للتعليم الخاص . كان شخصية مهيبة آسرة و خطيب مفوه بالعربية الفصحى ، تزوج مرة واحدة من السيدة علية سلامة و له من الأبناء أربعة عزيزة الأكبر ثم الدكتور أحمد ثم فهيمة و الأصغر ماجدة . توفي عام ١٩٩٠ ببورسعيد . توفيت المرحومة فهيمة آثناء ولادتها لطفل "تامر" سنة ١٩٦٨ عن سن ١٩ سنة و كانت حادثة شهيرة في بورسعيد و كانت تلك الحادثة شديدة التأثير على أمين العصفوري و حياته الأسرية .

 

 

 

ويذكر السيد / ضياء الدين القاضي في موسوعته تاريخ بورسعيد – الجزء الثالث صفحة 189 عن تأسيس هاتاشاما أنه لرفع الروح المعنوية للشعب البورسعيدي وشحذ الهمم على المقاومة فتم الإتصال بأدباء وشعراء بورسعيد وعلى رأسهم أحمد عبد اللطيف بدر وأحمد قورة (تصحيح من موقع تاريخ بورسعيد هو الشاعر محمد قورة) وحلمي الساعي وأمين العصفوري وعلي الألفي وتم تكوين مجموعتين أطلق عليهما الهاتاشاما لتنفيذ خطة ما يعرف بحرب المنشورات الموجهة ضد الأعداء بجوار حرب السلاح وكان ببورسعيد مجموعة من المطابع مطبعة المغربي ومطبعة القنال لصاحبها حامد الألفي ومطبعة مخلوف وإتجهت أنظار ضباط المخابرات المتواجدين ببورسعيد للمطبعة الأخيرة لأن صاحبها محمد شاكر مخلوف إتصف بالوطنية فإنضم في شبابه لأحمد حسين وحزبه (مصر الفتاة) وقام بمحاربة الإنجليز وبالفعل تم صياغة أول منشور من منشورات المقاومة في بورسعيد وهو بعنوان سنقاتل .. سنقاتل .. وتم طباعته في مطبعة مخلوف في السابع من نوفمبر 1956 وتوالت طباعة المنشورات التي ألهبت الشعور ضد القوات المعتدية وجن جنون القوات المعتدية وعلى رأسهم قائد إستخباراتهم "جون وليامز" الذي إتجهت أنظاره إلى مطبعة مخلوف بشارع النهضة بالقرب من البازار وقام بتحطيمها بمعرفة قوة كبيرة من جنوده وتم إلقاء القبض عليه وتعذيبه .

 

وبلغ عدد المنشورات التي وافقت قيادة المخابرات في بورسعيد على إصدارها 59 منشورا منها ما هو باللغة الإنجليزية والفرنسية تم توزيعها داخل المعسكرات البريطانية بمعرفة مجموعة من منظمة "إيوكا" القبرصية التي كان يرأسها الأسقف ماكاريوس صديق مصر والذي كان يطالب بإستقلال قبرص عن إنجلترا وتم إتصال قيادة المقاومة ببورسعيد بهؤلاء والذين تم تجنيدهم قسرا في تلك الحملة الأنجلوفرنسية ضد مصر وقاموا بتوزيع تلك المنشورات داخل المعسكرات البريطانية متعاونين مع مصر بل إمتد الأمر إلى طبع المنشورات باللغة اليونانية نظرا لوجود مجموعة كبيرة من اليونانيين في بورسعيد وهم يمثلون الجالية الأجنبية الأولى في بورسعيد وكانوا متعاطفين مع مصر وقضيتها .

 

 

 

كما يقول أيضا وما كان من القوات البريطانية إلا أن قامت بطبع منشورات باللغة العربية وبلغة ركيكة ردا على منشورات المقاومة الشعبية وقامت بإسقاطها بطائرات الهليكوبتر على سماء المدينة بكميات كبيرة فقوبلت من الأهالي بإستخفاف وعدم إكتراث .

 

 

 

أما المهندس شريف العصفوري فيروي قصة هاتاشاما قائلا : أعتقد أنه كان المسئول عن فكرة طبع منشورات لرفع روح المقاومين ببورسعيد ، و تضليل الإحتلال بخلق أخبار عن وجود متطوعين من الصين الشعبية و إحتمالات تدخل صيني  ، و هاتشاما هي حروف المقاومة الشعبية لهيئة التحرير مقروءة بالعكس ، و تسببت المنشورات في حملات تفتيش شديدة ، و تم تفتيش منزل جدي في شارع الثلاثيني أمام سينما مصر بطريقة مدمرة ، و لكن نتيجة لبلاغ معين تم تفتيش فيلا أمين العصفوري بشارع الجمهورية و تم العثور على ماكينة الطبع و المنشورات و أسلحة مخبأة في غرف تحت تربة الحديقة ، فتم إعتقال أمين العصفوري عمي ، و محمد العصفوري والدي ، و السعيد شحاتة زوج عمتي علو إثر ذلك حتى تم تسليمهم للصليب الأحمر في ٢٠ ديسمبر ١٩٥٦.

 

 

 

ولكن بتصفح منشورات هاتاشاما تأكد لدينا أن مطبعة مخلوف لم تكن الوحيدة هي التي كانت تطبع المنشورات ، فقد كانت أيضا مطبعة السيد المغربي تقوم بهذا العمل ، ولقد لاحظنا أن هتاشاما كانت قد وجهت الشكر في منشورلمطبعة المغربي ، وهذا ينفي ما تأصل في الأذهان أن مطبعة مخلوف وحدها هي من إستأثرت بطبع المنشورات !.

 

وفي الصفحات التالية ننشر لكم وبكل تفرد منشورات هاتاشاما ..

 

 

 

أولا منشورات كانت قد كتبت بخط اليد وتم توزيعها على الأهالي أو لصقها على الجدران :-

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورات هاتاشاما

 

 

 

ثانيا صور من منشورات هاتاشاما المطبوعة في مطبعتي مخلوف والمغربي :-

 

7

 

 

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورات هاتاشاما

 

 

ونعرض الصورة التالية لهذه الجنازة الصامتة

حيث يظهر الفدائيين وهم يمسكون الأسلحة في وضع معكوس تعبيرا عن الحزن والصمت في الجنازة .. صورة ننفرد بها في موقع تاريخ بورسعيد

 

الفدائي السيد بيوض في الجنازة الصامتة

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورلات هاتاشاما باللغة الإنجليزية

 

منشورات هاتاشاما

 

منشورات هاتاشاما

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد بيوض

 

 

 

بورسعيد  مايو 2015م.

 

 

 

 

أخترنا لك: 

أضف الموضوع إلى صندوق أخترنا لك