Posted by Engineer on September 26, 2013

كتب محمد بيوض نقلا عن صفحة أبطال منسيون (فيسبوك): دفعتي الشهيد محمود الجمل نزل اجازة وتمت خطوبته وحضر ومعه حلويات الخطوبة

ناداني محمود تعالي ياسامي اشرب شاي وارسل واشتري سجارتين وهو لا يدخن

خد ياسامي .. ايه الكرم اللي مش متعود عليه ده ... قال بس اقعد انا عاوز ابص في وشك بس .. ليه هتبصبص لي ؟؟ لا اصل خطيبتي شبهك ولها نفس طبق الحسن اللي في دقنك ... حيث كده ياروح امك الفيزيتا تعلا .. محمود كان طيب بطبيعته اتجوز واحضر لنا مشلتت وعسل نحل ومش قديم ... بعد عدة اجازات سالناه مفيش ولي عهد جاي ؟ قال لسه .. في وصوله من اجازة وجدته يخفي علبة .. يخرجها في السر ثم يتناول منها ويعيدها الي مكانها السري .. طبعا راقبته ثم اخذتها فجاة ووضعت قطعة

كبيرة في فمي وكانت مصيبة صوت خروج ما في بطني وصل للعدو علي الضفة الشرقية .. سالني ملك قلت له سرقت العلبة بتاعتك واكلت منها .. طب اسال وانا هقولك .. شوف يا حرامي امي عاملة لي خلطة عطارة علشان الانجاب .. مع الايام رزق محمود بمحمد .. كبر محمد .. عند دخولنا المعركة طلبنا منه ان ينتظر في المؤخرة فرفض .. عند تحركنا قال لي سامي هل ساستشهد ولا احمل محمد علي صدري وانا نائم .. قلت له يا محمود الشهادة احسن هدية من الله لنا ... دخلنا الحرب وفي ظهر يوم 22 اكتوبر ناداني الشهيد الصول عبد العزيز يا سامي تعالي ادفن معايا الجمل .

 

محمد بيوض

 

سبتمبر 2013